نظام اللوكارب من الألف للياء (دليل مبسط)

جدول المحتويات
Primary Item (H2)Sub Item 1 (H3)

تشير المصادر الطبية التاريخية إلى وجود مفهوم الأنظمة الغذائية ذات المحتوى المحدود من الكربوهيدرات منذ عقود، إلا أن نظام اللوكارب عاد للظهور في الآونة الأخيرة، مسببًا حالة من الضجة والاهتمام العام في الأوساط الطبية.
ويعزى سبب ذلك إلى انتشار السمنة والسكري وغيرها من مشكلات اختلال مقاومة الإنسولين بالجسم، حيث برز نظام اللوكارب باعتباره أحد الأنظمة الغذائية التي يمكنها أن تسهم في التعامل مع مثل هذه المشكلات على نحو فعال.
على الجانب الآخر، يرى البعض أنه مع الفوائد الصحية التي قد يحققها نظام اللوكارب، إلا أنه من ناحية أخرى قد يكون سببًا في بعض التأثيرات الجانبية الغير مستحبة على صعيد الصحة العامة. فما هو نظام اللوكارب؟ وهل سيكون أفضل نظام غذائي يمكن اتباعه كأسلوب حياة؟ هذا ما سوف نجيب عنه بالتفصيل في هذا المقال.

ما هو نظام اللوكارب؟

نظام اللوكارب بالتفصيل (Low-carb diet) هو نظام غذائي يتضمن التقليل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، ولاسيما الكربوهيدرات البسيطة ذات المحتوى المرتفع من السعرات الحرارية، كالخبز والمعكرونة والسكريات، مع الاعتماد بصورة أساسية على البروتينات والدهون الصحية والخضروات والحبوب الكاملة. وسوف نتعرض بالتفصيل على الأكل المسموح في اللوكارب والممنوع فيه تاليًا. [1]Brinkworth, G., & Taylor, P. (2017). The CSIRO low-carb diet (Vol. 1). Macmillan Publishers Aus..‏

يعتمد نظام اللوكارب على زيادة كمية الخضراروات

يفرض نظام اللوكارب ألا تتجاوز السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات عن 10 – 30 %، وطبقًا للدراسات الإحصائية فإن متوسط السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجها الشخص البالغ حوالي 2000 سعر حراري.

لذا وبحسبة منطقية بسيطة، يمكننا القول إن تطبيق رجيم اللوكارب يستلزم ألا يزيد المحتوى اليومي للوجبات من الكربوهيدرات عن 150 جرام. وهو ما يقابله زيادة محتوى البروتين والدهون الصحية لاستكمال الاحتياجات اليومية من السعرات الحرارية. [2]Oh, R., Gilani, B., & Uppaluri, K. R. (2019). Low carbohydrate diet.‏

نظام اللوكارب للتخسيس

يعد نظام اللوكارب من الأنظمة الغذائية ذات الفعالية المدهشة على صعيد التخسيس وإنقاص الوزن، فكما ذكرنا بالأعلى أن رجيم اللوكارب يتضمن بصورة أساسية خفض محتوى الكربوهيدرات في النظام الغذائي المتبع، لذا فهو يساعد في الحفاظ على مستوى سكر الجلوكوز بالدم وفق المعدلات الطبيعية، وبالتالي ضبط مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين، وهو ما يسهم بدوره في منع تراكم الشحوم والدهون بالجسم، بل وزيادة حرق الدهون المختزنة بأنسجة الجسم، ولاسيما بمناطق البطن والأرداف. [3]Eades, M. R., & Eades, M. D. (2003). The 30-Day Low-Carb Diet Solution (p. 192). John Wiley & Sons.

وعلى سياق متصل، يتضمن رجيم اللوكارب استبدال الكربوهيدرات بالبروتينات والدهون الصحية والخضروات الغنية بالألياف العضوية، وهي كلها عناصر غذائية تسهم في التخسيس وإنقاص وزن الجسم من خلال آليات مختلفة كإعطاء الشعور بالشبع خلال وقت وجيز، إضافة إلى زيادة معدلات الأيض والتمثيل الغذائي بالجسم.

نظام اللوكارب كم ينزل؟

يعد رجيم اللوكارب من الأنظمة الغذائية التي تحقق نتائج إيجابية منقطعة النظير على صعيد إنقاص الوزن. يختلف معدل إنقاص الوزن من شخص لآخر اعتمادًا على مجموعة من العوامل، لعل أهمها: [4]Eades, M. R., & Eades, M. D. (2003). The 30-Day Low-Carb Diet Solution (p. 192). John Wiley & Sons.

  • معدل الأيض والتمثيل الغذائي بالجسم (معدل الحرق).
  • مدى التزام الشخص بالنظام الغذائي المقرر.
  • نمط حياة الشخص، فعلى سبيل المثال تسهم ممارسة الرياضة في تعزيز نتائج نظام اللوكارب، كذلك فإن تجنب التعرض للتوتر والضغوط العصبية، والنوم لساعات كافية يوميًا، يسهم بصورة مؤثرة في استجابة الجسم لنظام اللوكارب بصورة أكثر فعالية.

بصورة عامة، ووفقًا للدراسات والإحصائيات الطبية، يساعد نظام اللوكارب على إنقاص وزن الجسم بصورة صحية بما يتراوح بين 3 – 7 كجم شهريًا.

قد يُهمك الاطلاع على: كيف تحرق دهون البطن في وقت قياسي؟ 8 نصائح فعالة

الفرق بين اللوكارب والكيتو

يتشابه رجيم اللوكارب مع نظام الكيتو في الكثير من التفاصيل، حيث إن كليهما يعتمد على اتباع حمية غذائية تتضمن الحد من الكربوهيدرات، مع زيادة محتوى الوجبات من البروتينات والدهون. لذا يجدر بنا التمييز بينهما بصورة دقيقة ومفصلة، وذلك لمنع حدوث أي خلط أو سوء فهم حيال أي من النظامين الذين يستخدمان على نحو أساسي أساسي لإنقاص الوزن. [5]Masood, W., Annamaraju, P., & Uppaluri, K. R. (2020). Ketogenic diet. StatPearls [Internet].‏

يعد نظام الكيتو أكثر صرامة فيما يتعلق بتناول الكربوهيدرات، إذ لا تتجاوز الحصة اليومية عن 50 جرام، في حين أن الحصة اليومية المقررة من الكربوهيدرات في رجيم اللوكارب وفقًا لتوصيات خبراء التغذية تتراوح عادة بين 50 – 150 جرام. وفي المقابل، يكون معدل استهلاك الدهون في نظام الكيتو أكثر مما هو في رجيم اللوكارب.

باختصار، يمكن القول أن نظام الكيتو أكثر صرامة مقارنة برجيم اللوكارب، كما أن المحاذير الغذائية تكون أكثر في نظام الكيتو. لذا يمكننا النظر إلى نظام اللوكارب باعتباره نمط حياة، يمكن التكيف معه بسهولة والالتزام به بصورة دائم، مع المتابعة الدورية لدى طبيب تغذية متخصص بالطبع. [6]Abrams, R., & Abrams, V. (2019). Keto Diet For Dummies. John Wiley & Sons.‏ [7]Craig, W. J. (2019). The Keto Diet.‏

نظام اللوكارب مع الصيام المتقطع

نظام اللوكارب مع الصيام المتقطع

يرى خبراء التغذية أن هناك ارتباط وثيق بين نظام اللوكارب ونظام الصيام المتقطع، لدرجة أن قطاع عريض من الناس ممن يتبعون نظام اللوكارب عادةً ما يجربون النظام المتقطع في نفس ذات الوقت سعيًا منهم في تعزيز عملية إنقاص الوزن.

في واقع الأمر، ومن وجهة نظر علمية بحتة، فإن اتباع حمية غذائية ذات محتوى محدود من الكربوهيدرات عادةً ما تسهل من عملية الصيام بوجه عام، حيث تخمد الشعور بالجوع إلى حد كبير، ولاسيما أن تناول الكربوهيدرات هو ما يكون مسئولا عن تأرجح مستوى السكر بالدم، وهو الذي يؤدي بدوره إلى الشعور بالجوع. كذلك فإن اقتران كلا النظامين ببعضهما يعزز من عملية حرق الدهون المختزنة بالجسم بصورة أسرع وأكثر كفاءة. [8]O'Driscoll, T., Minty, R., Poirier, D., Poirier, J., Hopman, W., Willms, H., ... & Kelly, L. (2021). New obesity treatment: Fasting, exercise and low carb diet-The NOT-FED study. Canadian Journal … Continue reading

وعلى الجانب الآخر، فإن أحد أبرز التأثيرات السلبية التي قد يحدثها نظام الصيام المتقطع لدى البعض هو تناقص الكتلة العضلية بالجسم. إلا أن اقتران رجيم اللوكارب بنظام الصيام المتقطع يساعد بصورة كبيرة في الاحتفاظ بالكتلة العضلية بالجسم دون أن تتضرر، بل وزيادتها في بعض الأحيان، نظرًا لاعتماد نظام اللوكارب على البروتينات كمكون أساسي. [9]Roky, R., Houti, I., Moussamih, S., Qotbi, S., & Aadil, N. (2004). Physiological and chronobiological changes during Ramadan intermittent fasting. Annals of nutrition and metabolism, 48(4), … Continue reading

المسموح والممنوع في نظام اللوكارب

نشدد على ضرورة استشارة طبيب تغذية متخصص قبل الإقدام على الالتزام بأي نظام غذائي عمومًا، ورجيم اللوكارب على وجه الخصوص، وذلك للتأكد من مدى ملائمة النظام الغذائي للحالة الصحية العامة، وأنه لن يتسبب في أي تأثيرات صحية سلبية. بصورة عامة، يمكننا إيجاز المسموح والممنوع في نظام اللوكارب، فيما يلي:

أولًا: المسموح في اللوكارب

يشمل الأكل المسموح في اللوكارب ما يلي: [10]Bowden, J. (2004). Living the Low Carb Life: From Atkins to the Zone: Choosing the Diet That's Right for You. Barnes & Noble Publishing.‏

  • لحوم الدواجن واللحوم الحمراء
  • الأسماك، ولاسيما الأسماك الدهنية كالسلمون والرنجة
  • الحبوب الكاملة، بشرط أن تكون خالية من الجلوتين
  • منتجات الألبان كاملة الدسم
  • البيض
  • الزيوت الصحية، كزيت الزيتون وزيت السمك وزيت جوز الهند
  • الخضروات الغير نشوية، مثل: الجزر، القرنبيط، البروكلي، السبانخ
  • الفواكه الغير نشوية، مثل: البرتقال، التفاح، الكمثرى، التوت، الفراولة (ينصح بعدم الإكثار من الفواكه بوجه عام)
  • المكسرات كالجوز واللوز، بالإضافة إلى البذور مثل بذور عباد الشمس
  • الشاي والقهوة أو أي مشروبات ساخنة أخرى، لكن دون إضافة السكر

ثانيًا: ممنوعات اللوكارب

تشمل الممنوعات في نظام اللوكارب ما يلي: [11]Brewster, J. A Low-Carb Diet for Beginners–The Ultimate Guide.‏

  • المشروبات الغازية
  • الحلويات والأيس كريم
  • المخبوزات والمعكرونة والأرز
  • منتجات الألبان قليلة الدسم
  • الخضروات النشوية كالبطاطس
  • الزيوت المهدرجة والمصنعة، بالإضافة إلى الدهون المتحولة
  • الأطعمة المعلبة أو المحفوظة

هل الشوفان مسموح في اللوكارب؟

يحتوي الشوفان على الكربوهيدرات، إلا أن دقيق الشوفان يعد خيار غذائي جيد يمكن من خلاله الحصول على الكربوهيدرات في نظام اللوكارب (بشرط ألا يتخطى النسبة المسموحة بالطبع). ويعزى سبب ذلك للأسباب التالية: [12]Gould, M. R., Anderson, J. W., O'Mahony, S., Inglett, G. E., & Munck, L. (1980). Biofunctional properties of oats. Cereals for food and beverages. Recent progress in cereal chemistry and … Continue reading

  • يعد الشوفان من الحبوب الكاملة، كما يحتوى على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، كالحديد والزنك والماغنسيوم والسيلينيوم وفيتامين (ب).
  • يحتوي الشوفان على الكربوهيدرات المعقدة التي تستغرق وقتًا طويلًا في الهضم، وبالتالي لا يتسبب في تأرجح مستويات الإنسولين أو اختلال مستوى السكر بالدم.
  • يحتوي الشوفان على الألياف العضوية التي تعطي الشعور بالشبع والامتلاء لفترات زمنية طويلة، كما يساعد أيضا على ثبات مستويات هرمون الإنسولين ومستوى السكر بالدم.

لذا، فهو من الخيارات الغذائية الجيدة لمن يتبعون حمية غذائية تهدف إلى إنقاص وزن الجسم بصورة عامة.

هل الحليب مسموح في اللوكارب؟

نعم يمكن تناول الحليب ومشتقاته في نظام اللوكارب، بشرط أن يكون كامل الدسم، وبعد التأكد من خلوه من أي مصدر للسكر أو المواد الحافظة أو أي عناصر أخرى قد تتعارض مع رجيم اللوكارب. [13]Barbano, D. (2009). Milk Protein Products-What Are They and What Role Do They Play in Lactose Reduced (Low “Carb”) Foods?.

هل الفول مسموح في اللوكارب؟

يصنف الفول باعتباره أحد البقوليات الغنية بالبروتين والألياف كذلك، إلا أن ما يجهله قطاع عريض من الناس أنه ذو محتوى مرتفع من الكربوهيدرات.

وفقًا للدراسات الإحصائية التي أجريت في هذا الشأن، فإن الكوب الواحد من الفول المدمس يحتوي على 6 جرامات من البروتين، إلا أنه في المقابل يحتوي على 35 جرام من الكربوهيدرات.

لذا فهو ليس من الخيارات الغذائية المفضلة في رجيم اللوكارب، لكن يمكن الحصول على القليل منه من حين لآخر، مع تضمين محتواه من الكربوهيدرات في الحصة اليومية المقررة (أقل من 150 جرام يوميًا). [14]Tonstad, S., Malik, N., & Haddad, E. (2014). A high‐fibre bean‐rich diet versus a low‐carbohydrate diet for obesity. Journal of Human Nutrition and Dietetics, 27, 109-116.

اقرأ أيضًا: زيادة المناعة: 8 نصائح لجسم قادر على تحدي الأمراض

التمر في نظام اللوكارب

في البداية، يجدر بنا الإشارة إلى أن المؤشر الجلايسيمي هو عبارة عن نظام يستخدم لتصنيف الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات بناءً على مدى قدرتها على رفع مستوى السكر بالدم عند تناولها.

وعلى الجانب الآخر، مع أن التمر يحتوي على نسبة مرتفعة من الكربوهيدرات والسكر، إلا أن مؤشره الجلايسيمي منخفض. وهو ما يعني أن تناوله لا يتسبب في ارتفاع شديد بمستوى السكر بالدم.

عمومًا، لا مانع من تناول التمر في نظام اللوكارب، بشرط ألا يزيد عن 5 حبات من التمر يوميًا، حتى لا يتسبب في ارتفاع مفرط بمستوى السكر بالدم. [15]Al-Farsi, M., Alasalvar, C., Al-Abid, M., Al-Shoaily, K., Al-Amry, M., & Al-Rawahy, F. (2007). Compositional and functional characteristics of dates, syrups, and their by-products. Food … Continue reading [16]Aljaloud, S., Colleran, H. L., & Ibrahim, S. A. (2020). Nutritional value of date fruits and potential use in nutritional bars for athletes. Food and Nutrition Sciences, 11(06), 463.‏

جدول نظام اللوكارب

جدول نظام اللوكارب

فيما يلي مثال لمخطط أسبوعي لرجيم جدول اللوكارب: [17]https://www.moatfield.co.uk/media/content/files/Low%20carb%20diet%20plan.pdf

اليوم الأول

  • وجبة الإفطار: 150 جرام زبادي يوناني + 75 جرام ثمار فراولة + 10 حبات لوز.
  • وجبة الغداء: 400 جرام لحم مفروم + 2 ملعقة زيت زيتون + 250 جرام سلطة خضروات تتكون من الطماطم والجزر الخيار والفلفل.
  • وجبة العشاء: 3 بيضات أومليت بالخضروات وفطر عيش الغراب مضافًا إليه 1 ملعقة زيت زيتون + 30 جرام جبنة فيتا.

اليوم الثاني

  • وجبة الإفطار: 30 جرام شوفان + 150 مللي لبن جوز الهند + 75 جرام ثمار توت + 1 ملعقة زبدة لوز.
  • وجبة الغداء: 400 جرام صدور دجاج مطهوة على البخار ومضافًا إليها 1 ملعقة زيت زيتون + بصلة متوسطة مسلوقة على البخار + 50 جرام جبنة فيتا.
  • وجبة العشاء: 150 زبادي يوناني + 1/2 ثمرة أفوكادو متوسطة + ثمرة برتقال.

اليوم الثالث

  • وجبة الإفطار: 4 بيضات مسلوقة + 1 حبة كوسة متوسطة مسلوقة على البخار + 1 حبة طماطم متوسطة الحجم + 30 جرام جبنة فيتا.
  • وجبة الغداء: 400 جرام سلمون + 150 جرام سبانخ مطهوة على البخار + 10 حبات زيتون.
  • وجبة العشاء: 2 بيضة مسلوقة + 30 جرام جبنا فيتا + ثمرة تفاح متوسطة الحجم.

قد يُهمك قراءة: دليلك إلى ترك المشروبات الغازية والبدائل الصحية المتاحة

اليوم الرابع

  • وجبة الإفطار: 2 بيضة اومليت بالفلفل الأخضر وزيت الزيتون + ثمرة طماطم مشوية + ثمرة برتقال متوسطة الحجم + 10 حبات جوز.
  • وجبة الغداء: 400 جرام مكعبات كبدة بقري مطهوة بزيت الزيتون + 150 جرام بروكلي مطهو بالبخار + 1/2 كوب عصير ليمون طازج.
  • وجبة العشاء: ثمرة أفوكادو متوسطة + 2 بيضة مسلوقة.

اليوم الخامس

  • وجبة الإفطار: 250 مللي لبن كامل الدسم + 30 جرام جبنة فيتا + 75 جرام ثمار توت.
  • وجبة الغداء: 400 جرام لحم بقري مشوي + 150 جرام قرنبيط مطهو على البخار + 10 حبات زيتون.
  • وجبة العشاء: 150 جرام زبادي يوناني + ثمرة كمثرى متوسطة الحجم.

اليوم السادس

  • وجبة الإفطار: 3 بيضات مقلية في الزبدة + 150 جرام كوسة مشوية + 10 حبات لوز.
  • وجبة الغداء: 400 جرام جمبري مطهي بزيت الزيتون + 250 جرام سلطة خضروات تحتوي على الجزر والطماطم والفلفل والخيار + 1/2 كوب عصير ليمون طازج.
  • وجبة العشاء: 30 جرام شوفان + 150 مللي لبن جوز الهند + 75 جرام ثمار فراولة.

اليوم السابع

  • وجبة الإفطار: 2 بيضة مع البسطرمة + 50 جرام جبنة فيتا + ثمرة برتقال متوسطة.
  • وجبة الغداء: 400 جرام كفتة بقري بالخضروات مضافا إليهًا زيت الزيتون + 10 حبات زيتون.
  • وجبة العشاء: 150 جرام زبادي يوناني + ثمرة تفاح متوسطة الحجم.

رجيم اللوكارب والسكري

ذكرنا أن رجيم اللوكارب يساعد كثيرًا في الحفاظ على ثبات مستوى سكر الجلوكوز بالدم، والحفاظ عليه إلى حد كبير ضمن المعدلات الطبيعية المسموحة. لذا يعد نظام اللوكارب لمرضى السكر من الأنظمة الغذائية الموصى بها بشرط أن تكون تحت إشراف طبي متخصص، لأن تفاصيل النظام الغذائي نفسه قد تختلف من شخص لآخر ومن وقت لآخر بناءً على مدى استجابة الجسم لهذا النظام الغذائي. [18]CARPENDER, D. THE LOW-CARB.‏

عمومًا، هناك بعض الخطوط العريضة والتعليمات الأساسية التي ينبغي وضعها بعين الاعتبار عند اتباع مرضى السكري لنظام اللوكارب، حيث تشمل ما يلي:

  • ينصح بتقسيم الحصة اليومية من الطعام على 5 – 7 وجبات صغيرة، مع مراعاة أن يكون المحتوى الأكبر من الكربوهيدرات في وجبات الإفطار والغداء.
  • عند تحضير الطعام، ينصح بأن يٌسوى إنضاج الطعام بطريقة السلق على البخار أو الشوي، مع تجنب الأطعمة المقلية أو ذات المحتوى المرتفع من الملح.
  • ينبغي أن يعتمد النظام الغذائي المتبع بصورة أساسية على اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان، كذلك لا ينبغي ألا تزيد الحصة اليومية المقررة من الكربوهيدرات عن 120 جرام بأي حال من الأحوال.

يوصي الأطباء بضرورة قياس مستوى سكر الجلوكوز بالدم على نحو دوري منتظم، ولاسيما خلال الأيام الأولى من بدء نظام اللوكارب، مع ضرورة البحث عن مشورة طبية متخصصة في حال الشعور بأي أعراض مرضية غير اعتيادية أو عند رصد قراءات غير طبيعية لمستوى السكر بالدم.

فوائد نظام اللوكارب

يحمل رجيم اللوكارب العديد من الفوائد الصحية والعلاجية، كما أنه سهل التطبيق مقارنةً بنظام الكيتو على سبيل المثال، لذا يمكن التكيف عليه والاستمرار معه على المدى الطويل، لذا يمكننا إيجاز أبرز فوائد نظام اللوكارب فيما يلي: [19]Landry, M. J., Crimarco, A., & Gardner, C. D. (2021). Benefits of Low Carbohydrate Diets: a Settled Question or Still Controversial?. Current obesity reports, 10(3), 409-422.

  1. يساعد على إنقاص الوزن والحفاظ عليه ضمن المعدلات الطبيعية المطلوبة.
  2. يساهم نظام اللوكارب على نحو فعال ومباشر في ضبط مستوى سكر الجلوكوز بالدم ضمن النسب الطبيعية، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  3. تشير الدراسات الطبية التي أجريت على نظام اللوكارب إلى الدور البارز الذي يلعبه في ضبط مقاومة الجسم لهرمون الإنسولين، مما يقلل من خطر التعرض للإصابة بالأورام السرطانية (وذلك باعتبار أن هرمون الإنسولين هو المصدر الغذائي الأوحد للخلايا السرطانية النامية).
  4. تعزيز القدرة الوظيفية لعضلة القلب والشرايين، وضبط مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم.
  5. الوقاية من الإصابة باضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء، فضلًا عن تجنب الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض التي قد تكون سببًا في تأخر الإنجاب.
  6. هناك بعض الدلائل والدراسات الطبية الجادة التي تؤكد على إمكانية استخدام نظام اللوكارب كمحور علاجي مكمل في العديد من الأمراض، كالزهايمر و اضطراب كهربية المخ والصرع... إلخ.
  7. يعاني عدد كبير من الناس من حالة طبية تعرف باسم "نهم السكر"، والتي تدفعهم إلى اشتهاء تناول كميات كبيرة من الحلوى. يعد نظام اللوكارب بمنزلة الحل السحري والأكيد الذي يساعد في القضاء على هذه الحالة تمامًا.
  8. هناك العديد من التأثيرات الصحية الإيجابية الأخرى لنظام اللوكارب، منها:
    • تعزيز مستويات الخصوبة
    • تحسين الحالة النفسية والمزاجية
    • تعزيز الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز
    • زيادة نضارة وحيوية البشرة
    • الحد من الإصابة بحب الشباب
    • ضبط الحركة التمعجية للأمعاء وبالتالي الوقاية من الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي كعسر الهضم والانتفاخ
    • الحد من أعراض القولون العصبي

يساعد رجيم اللو كارب في تحسين الجهاز الهضمي

قد يُهمك أيضًا: معادن وفيتامينات السعادة: 14 وسيلة طبيعية لزيادة هرمون السعادة

أضرار نظام اللوكارب

بالنظر إلى الفوائد الصحية والعلاجية التي أشرنا إليها لفوائد نظام اللوكارب، إلا أن اتباع هذا النظام الغذائي دون إشراف طبي متخصص قد يتسبب لدى البعض في حدوث عدد من التأثيرات الصحية الغير مستحبة، لعل أبرزها الشعور بالإرهاق والتعب، ونوبات متكررة من صداع الرأس.

وعلى سياق متصل، قد يتسبب نظام اللوكارب لدى البعض في الإصابة بالإمساك، نظرًا لانخفاض معدل تناول الفواكه وفقا لما يقره هذا النظام. لكن لحسن الحظ يمكن تجنب حدوث الإمساك من خلال الإكثار من شرب الماء والسوائل بوجه عام (بشرط أن تكون خالية من السكر والجلوتين). [20]Campbell, T. C., & Jacobson, H. (2013). The Low-carb Fraud. BenBella Books, Inc..

كما يجدر بنا الإشارة إلى أنه عند بدء تطبيق نظام اللوكارب، قد يعاني الشخص من بعض الأعراض المؤقتة كالدوار والرغبة المستمرة في تناول الطعام ولاسيما السكريات، والإصابة بالتوتر والعصبية.

هذه الأعراض هي في واقع الأمر أعراض انسحابية تنشأ نتيجة انسحاب السكر من الجسم، وتكون أكثر وضوحًا في الأشخاص المصابين بما يعرف باسم "نهم السكر"، ولحسن الحظ تكون أعراض مؤقتة تزول خلال بضعة أيام قلائل فحسب.

لتجنب أي تأثيرات سلبية محتملة عند البدء في تطبيق رجيم اللوكارب، ينصح باتباع ما يلي:

  • ينبغي استشارة طبيب مختص قبل البدء في تطبيق نظام اللوكارب، والتأكد من أنه لا يحمل أي تأثير ضار على الحالة الصحية العامة.
  • يرى خبراء التغذية بأنه من المستحب تطبيق نظام اللوكارب في البداية على نحو متدرج، وذلك من خلال التدرج في محتوى الكربوهيدرات بالوجبات وانقاصها تدريجيًا للحد من الإصابة بالأعراض الانسحابية.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل الخالية من السكر.
  • الحرص على تضمين كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم (خاصة الفيتامينات والمعادن) في وجبات الطعام اليومية. كذلك فلا مانع من الاستعانة ببعض المكملات الغذائية الدوائية التي تجدي نفعًا في هذا الشأن، لكن ينبغي أن يكون هذا الأمر تحت إشراف طبي متخصص.
  • استخدام الملح الصخري وإضافته للماء والطعام.

نظام اللوكارب للحامل

انقسم الخبراء والمختصين حيال مدى إمكانية تطبيق نظام اللوكارب أثناء الحمل. إذ يرى المعارضون لهذا الأمر أن اتباع رجيم اللوكارب أثناء الحمل من شأنه أن يحول دون حصول الجنين على العناصر الغذائية اللازمة لنموه وسلامته، فضلًا عن احتمالية إصابة الأم بمشكلات سوء التغذية.

لكن على الجانب الآخر، يرى البعض أن تطبيق نظام اللوكارب بطريقة صحيحة وصحية تحت إشراف طبي متخصص من شأنه أن يساعد الأم على الوقاية من بعض المضاعفات الصحية الخطيرة التي قد تحدث أثناء الحمل كسكري الحمل أو تسمم الحمل. [21]Shiell, A. W., Campbell-Brown, M., Haselden, S., Robinson, S., Godfrey, K. M., & Barker, D. J. (2001). High-meat, low-carbohydrate diet in pregnancy: relation to adult blood pressure in the … Continue reading [22]Moreno-Castilla, C., Hernandez, M., Bergua, M., Alvarez, M. C., Arce, M. A., Rodriguez, K., ... & Mauricio, D. (2013). Low-carbohydrate diet for the treatment of gestational diabetes mellitus: a … Continue reading [23]Moses, R. G., Luebcke, M., Davis, W. S., Coleman, K. J., Tapsell, L. C., Petocz, P., & Brand-Miller, J. C. (2006). Effect of a low-glycemic-index diet during pregnancy on obstetric outcomes. The … Continue reading

عمومًا، فإن الرأي السائد يرى أنه ما من مشكلة من تطبيق نظام اللوكارب خلال أشهر الحمل، مع ضرورة الالتزام بالضوابط التالية: [24]Wang, Y., Storlien, L. H., Jenkins, A. B., Tapsell, L. C., Jin, Y., Pan, J. F., ... & Zhu, X. X. (2000). Dietary variables and glucose tolerance in pregnancy. Diabetes care, 23(4), 460-464.‏ [25]Clapp III, J. F. (2002). Maternal carbohydrate intake and pregnancy outcome. Proceedings of the Nutrition Society, 61(1), 45-50.‏ [26]Radesky, J. S., Oken, E., Rifas‐Shiman, S. L., Kleinman, K. P., Rich‐Edwards, J. W., & Gillman, M. W. (2008). Diet during early pregnancy and development of gestational diabetes. Paediatric … Continue reading

  • المتابعة الدورية المستمرة والمنتظمة لدى متخصص.
  • ضرورة البحث عن مشورة طبية متخصصة في حالة ظهور أي أعراض غير مستحبة.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الغنية بالبروتين.
  • الاهتمام بتناول المكملات الغذائية الدوائية تحت إشراف طبي متخصص، ولاسيما حمض الفوليك والحديد والكالسيوم وأوميجا – 3.

نظام اللوكارب للمرضع

يمكن اتباع نظام اللوكارب في أثناء مرحلة الرضاعة، لكن لتجنب أي تأثيرات سلبية، هناك بعض التعليمات والاحتياطات التي ينبغي وضعها بعين الاعتبار، وتشمل: [27]Supply, D. K. A. M. Keto and Breastfeeding: What You Need to Know.‏ [28]Lebofsky, J. Can you do intermittent fasting while breastfeeding?.‏

  • عدم البدء في تطبيق نظام اللوكارب إلا بعد مرور شهرين كاملين من الولادة (وذلك في حالة عدم تطبيق نظام اللوكارب أثناء الحمل).
  • استشارة طبيب متخصص قبل البدء في تطبيق نظام اللوكارب مع ضرورة المتابعة الدورية المستمرة.
  • في حال الشعور بالإنهاك والتعب أو في حالة نقص إدرار الحليب للطفل، فلابد إذن من التوقف في الحال، والبحث عن مشورة طبية متخصصة.
  • الإكثار من شرب الماء والسوائل، بالإضافة إلى الاهتمام بتناول منتجات الألبان واللحوم والأسماك والبيض.

إعلان: لا تفوت فرصتك في الاشتراك بتحدي 21 يومًا إلى الصحة المجاني لفترة.

في الختام، لاشك أن نظام اللوكارب يمكن الاعتماد عليه كأسلوب حياة، نظرًا لما يتضمنه من فوائد صحية وعلاجية متعددة. لكن ينبغي أن يتم الأمر وفق ضوابط صحيحة وصحية، وتحت إشراف طبي متخصص.

المراجع[+]

نُشر في 2022-01-15
د. رامي شهاب الدين
د. رامي شهاب الدين حاصل على بالكالوريوس الطب والجراحة عام 2009 مساعد أخصائي نساء وتوليد بأحد المستشفيات الحكومية المصرية
نؤمن بعالم عربي يعيش حياة صحية كريمة لأنه يملك المعرفة والموارد اللازمة لذلك.
تواصل معنا
المتجر
© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع الأصحاء | ALASEHA
leaf linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram